حب الذات أنانية أم ضرورة ؟ – تيك ستيب | طبيب نفسي أونلاين | مساعدة مرضى النفسية والادمان وذويهم |استعد حياتك الآن
Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

حب الذات أنانية أم ضرورة ؟

حب الذات على عكس ما يعتقده الناس هو أمر أساسي وضروري لك وللمجتمع من حولك وليس له علاقة بالأنانية بل هو أيضاً يساعدك على حب الآخرين  لأن علاقتك بهم تعكس علاقتك مع نفسك فان لم تكن متصالحاً مع نفسك وتشعر بالحب تجاهها لن تستطيع حب الآخرين .

ومن أخطر الأمور التي تؤثر سلباً على علاقتنا بذاتنا هو مقارنتها بالآخرين من خلال التأثر بمعايير المجتمع والصورة النمطية التي يفرضها علينا بشكل مباشر أو غير مباشر حيث يقيدك المجتمع بين الآونة والأخرى بمعايير معينة يحددها اما عالم الموضة وروادها أو مشهوري السوشيال ميديا وعدم التحاقك بها قد يشعرك بالنقص والحزن أو العزلة …

أصبح اليوم معظم الأشخاص يسعون لاتباع المعايير تلك وخصوصاً النساء لأن المجتمع قد يفرض عليهن معايير أكثر صرامة مقارنة بالرجال  فاصبح الكثير منهن عبارة عن نسخ لبعضهن متناسيين أن الجمال يكمن بالاختلاف .. وأن كل شخص لديه جماله المميز المختلف عن الآخر يظهره بتقديره وحبه لذاته .

لذا عليك بالدرجة الأولى معرفة نقاط قوتك وتعزيزها من خلال اتباع بعض الخطوات التي ستساعدك على فهم وحب ذاتك بشكل اكبر , انه ليس بالأمر الصعب كل ما عليك هو معاملة نفسك كمعاملة أقرب وأهم الأشخاص بالنسبة اليك فأنت تقضي الوقت معهم تسمعهم تحترمهم وتحاول اسعادهم اذاً أنت تعرف الطريقة.

اليك بعض الخطوات التي ستساعدك في رحلة اكتشاف ذاتك :

  • الخطوة الأولى حدد وقت لنفسك فقط:  اعطي لنفسك فرصة سماع صوتك الداخلي من خلال قضاء وقت كافٍ مع نفسك .
  • الخطوة الثانية تلبية الاحتياجات : بعد قضاء وقت مع نفسك سوف تكون على دراية برغباتها واحتياجاتها فعليك الآن تلبية تلك الاحتياجات من خلال اختيارك لطريقة حياتك اصدقائك عملك دراستك …
  • الخطوة الثالثة الاحترام : يكمن احترامك لذاتك برفضك للأمور التي لا تتناسب مع حياتك ومبادئك وتعلمك لثقافة قول “لا” عندما يكون الأمر مرفوض بالنسبة لك فانت في كثير من الأحيان قد تقبل أمور لا تناسبك أو ليس لديك الوقت الكافي للقيام بها  كقبولك لدعوة عشاء مثلاً بالرغم من انشغالك بأمور أكثر أهمية آنذاك خشية أن يحزن الشخص الآخر أو قبولك مساعدة شخص على حساب مصلحتك الشخصية فقط لأن رفضك مساعدته قد يعتبرها المجتمع “عيب ” ولكن الأهم من هذا هو معرفة أن احترامك لرغباتك الشخصية أمر في غاية الأهمية ويعتبر حق من حقوق نفسك عليك .
  • الخطوة الرابعة ابتعد عن جلدها وادعمها : اليك عزيزي القارئ التمرين التالي الذي سيساعدك على دعم نفسك , قف امام المرآة فكّر في 3 أشياء تحبها في نفسك وكرّر هذه الأشياء على مسمعك ….

 قم بتكرار هذا التمرين يومياً حين تستيقظ صباحاً سوف يشعرك بطاقة افضل  بالإضافة الى أن سماعنا لهذه العبارات  له دور كبير في ارسال رسائل إيجابية للدماغ تساهم في تعزيز ثقتك بنفسك وبالتالي حبك لها .

وأخيرا أود أن أقول أن السّعي لحب الذات واكتشافها ليس بالأمر السهل بل يحتاج الإصرار و الجهد فالقرار لك اما أن تجتهد لتكتشف نفسك وتعيش بشكل أفضل أو أن تبقى تجاهد في حياة لست مقتنع بها أو راضٍ عنها .

وتذكر عزيزي القارئ أنك لست وحدك نحن هنا من أجلك  يمكنك حجز استشارة مع أهم الأطباء والاخصائيين النفسيين ضمن فريق تيك ستيب  لنساعدك على فهم مشاعرك و نقاط قوتك بشكل افضل لتنعم بحياة اكثر توازن و استقرار .

ليا السيد طه 

علم نفس وارشاد جامعة اسطنبول 

اطلب استشارتك الان
اظهار التعليقاتاخفاء التعليقات

اترك تعليقك