اليوم الأول في الروضة – تيك ستيب | طبيب نفسي أونلاين | مساعدة مرضى النفسية والادمان وذويهم |استعد حياتك الآن
Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

اليوم الأول في الروضة

ان كان طفلك سوف يدخل الروضة هذا العام فالسؤال الأكثر تكراراً في ذهنك الآن هو:
كيف أجهز طفلي لعامه الأول في الروضة؟

قد يصيبك القلق حول هذا اليوم والطريقة الأفضل لانفصاله عن المنزل ليبدأ رحلته التعليمية بشكل صحي دون بكاء أو خوف.

لكن اعلمي أنك لستي وحدك عزيزتي حضرنا لك في هذا المقال 9 خطوات عملية ستجعل هذه التجربة أكثر سهولة ومتعة:

  • اصنعي لطفلك روتين مشابه لروتين الروضة كتنظيمك لمواعيد نومه واستيقاظه أو مواعيد طعامه وما الى ذلك سيساعد هذا الأمر في سرعة تأقلمه مع النظام الجديد.
  • اروي لطفلك قصصا عن الروضة لتمنحيه فرصة التعرف المسبق على هذه التجربة.
  • زوري الروضة برفقة طفلك، تجولي في الحديقة الخاصة لها وزوري أركانها معه ان أمكن، سيخفف هذا الامر شعور القلق لدى الطفل ولن يشعر في يومه الأول أنه سيبقى في مكان غريب.
  • عززي شعوره بالأمان من خلال اخباره عن الوقت اللازم لحضورك الى الروضة وأن المعلمة يمكنها التواصل معك عبر الهاتف ان استدعى الامر سيشعره هذا بالاطمئنان.
  • اخبريه بمسؤوليات معلمته وأنها شخص يمكن الوثوق به.
  • علّميه أساليب الدفاع عن النفس الصحيحة.
  • اسالي طفلك عن مشاعره بما يتعلق بالروضة وناقشي ما يزعجه قد يخبرك طفلك انه حزين بسبب ابتعاده عن المنزل وشوقه اليك، لا تستهزئي بمشاعره أو تتعاملي معها بالنفي، بل اقبليها وأخبريه أنه بالأمر الطبيعي وأنك سوف تبادلينه هذه المشاعر وتشاركوا في وضع بعض الحلول سوياً كإرسال لعبة مفضلة مع الطفل أو صورة لكما سيساهم هذا في زيادة شعوره بالاطمئنان.
  • تأكدي أن طفلك قادر على أن يعتمد على نفسه في بعض الأمور المهمة كربطه الحذاء أو ارتداء معطفه.
  • ثقّفي طفلك جنسياً بما يتناسب مع مرحلته العمرية فهو في هذا السن يكون جاهزاً لتلقي معلومات بسيطة حول الفروق بين جسد الذكر والانثى وعن مناطقه الخاصة والفرق بين اللمسة الصحية واللمسة غير الصحية، واحرصي عزيزتي على استخدام مسميات علمية اثناء هذا الحوار سوف يساعد على بناء معرفة جنسية صحيحة لدى الطفل بالإضافة لحمايته من التعرض للتحرش.

اتباعك النصائح السابقة سوف يجعل أولى أيام طفلك خلال رحلته التعليمية أكثر متعة وفائدة، ولكن لا يخلو الأمر من وجود بعض الصعوبات التي قد تحتاج تدخل شخص مختص فاذا لاحظت على طفلك أمور غير معتادة كممارسة العنف أو قضم الأظافر لا تتردي في التواصل مع فريقنا الذي يضم أفضل الأطباء والاخصائيين النفسيين لتخطي هذه المرحلة بشكل صحي.

دمتم وأطفالكم بخير 😊

ليا السيد طه 

علم نفس وارشاد جامعة اسطنبول

اطلب استشارتك الان
اظهار التعليقاتاخفاء التعليقات

اترك تعليقك