العادة السرية عند الأطفال – تيك ستيب | طبيب نفسي أونلاين | مساعدة مرضى النفسية والادمان وذويهم |استعد حياتك الآن
Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

العادة السرية عند الأطفال

هناك عدداً كبيراً من الأشخاص يربط بين ممارسة العادة السرية والجنس أو بين العادة السرية والعمر حيث يعتقد كثير من الناس أن ممارسة العادة السرية هي فقط نتيجة لتفكير جنسي وتبدا في مرحلة البلوغ كما ترتبط بالذكور.

 لذا قد تشعر بالدهشة إن اخبرتك أن العادة السرية يمكن أن يمارسها الطفل بين عمر 2-5 سنوات ثم تنخفض نسبة ممارسة هذا السلوك تدريجياً ليظهر مجدداً في سن البلوغ نتيجة تطور جنسي وهرموني ، ولكن للأمانة العلمية هذا السلوك  لا يندرج تحت المسمى ذاته بالمعنى الحرفي لان الطفل لا يمارس هذا السلوك بدوافع جنسية هو فقط يشعر بالراحة والمتعة الجسدية !

ومن غير العادل ان نلقي اللوم على الطفل والاهل قبل معرفة الأسباب مثل قولنا    “انه طفل لم يلقى الرعاية المناسبة ” أو “تعرض للتحرش وربما مشاهدة مشاهد اباحية ” بكل بساطة يمكن أن يكون هذا السلوك هو نتيجة طبيعية لاكتشاف الطفل لجسده وخلال استطلاعه يمكن أن يلمس أعضائه التناسلية تماماً لنفس الغرض الذي يقوم به بلمس عينه وانفه نتيجة للفضول وحب الاستطلاع واثناء اكتشافه لأعضائه التناسلية يمكن أن يشعر بالاسترخاء والراحة الجسدية والنفسية فمثلاً القضيب يحتوي على شبكة عصبية تستشعر الضغط عليه او ملامسته وبالتالي حين يلمس الطفل هذا العضو ربما ينتصب و يصل الى حد النشوة الجنسية وبالتالي الراحة الجسدية مما يستدعي الطفل لتكرار هذه العملية لذا لا داعي للقلق المبالغ به اذا شهدنا الطفل يقوم بهذا السلوك مع الاخذ بعين الاعتبار انه يمكن ان يكون نتيجة لموقف غير مرغوب به مثل التعرض للتحرش فمحاولة  معرفة أسباب الموضوع والتصرف بهدوء ووعي امر هام جدا.

ولكن ما الحل ؟ وكيف عليّ أن اتصرف كمُربي ؟؟ وهل للأمر اضرار على صحة الطفل ؟

هناك الكثير من الآراء حول موضوع اضرار ممارسة العادة السرية منها ؛ ان ممارسة العادة السرية أمر غير مرغوب به اذ أنه يحمل عواقب نفسية واجتماعية غير مرضية وهو أمر مجهد وأيضا يؤدي للإدمان كما انه يؤثر بشكل سلبي على العلاقة الحميمة مع الشريك  مستقبلاً ، لذا علينا التعامل مع الموضوع ولكن بطريقة صحية .

اليكم بعض النصائح التي تساعد على الحد من هذا السلوك لدى الأطفال :

  • اشغل طفلك بألعاب وانشطة يدوية قدر الإمكان وشتت انتباهه دون صراخ أو توبيخ حين تعلم بممارسة طفلك لهذا السلوك .
  • راجع الطبيب لتتأكد من عدم وجود التهابات تحثه على لمس اعضائه التناسلية فقد يكون هذا دليل على وجود مشاكل صحية مثل الالتهابات الجلدية.
  • تحدث مع الطفل عن الصحة الجنسية مع مراعاة العمر فمناقشة أمور الصحة الجنسية مع الطفل امر في غاية الأهمية لأن الفضول لدى الطفل سوف يدفعه للبحث عن المعلومات بطريقة او بأخرى لذا عليك ان تكون انت المصدر الآمن الذي يحصل منه الطفل على معلوماته حفاظاً على سلامة الطفل من التعرض لمواقف أو مشاهد و ربما أفكار غير مرغوبة او ملائمة لعمره .
  • لا تلبس طفلك ملابس داخلية ضيقة قد تؤدي لإثارة هذه المنطقة بطريقة غير مباشرة .
  • راجع الطبيب او الاخصائي النفسي للحصول على التوجيه المناسب فالتحدث الى الاخصائي النفسي والتربوي يُعد امر هام من أجل التعامل الصحي السليم مع الطفل في مراحل العمر المختلفة لأن التربية السليمة ليست بالأمر المتوارث بل هي نتيجة لأبحاث علمية ، مثابرة ، جهد وصبر .

ومن أجل رحلة تربوية سعيدة يمكنك التواصل معنا لمناقشة المشاكل التربوية التي تواجهكم من خلال حجز استشارة مع افضل الاخصائيين النفسيين في فريق تيك ستيب .

 ودمتم واطفالكم بخير 😊

ليا السيد طه 

علم نفس وارشاد جامعة اسطنبول

اطلب استشارتك الان
اظهار التعليقاتاخفاء التعليقات

اترك تعليقك