الإدمان والاكتئاب – الدائرة الخبيثة – تيك ستيب | طبيب نفسي أونلاين | مساعدة مرضى النفسية والادمان وذويهم |استعد حياتك الآن
Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

الإدمان والاكتئاب – الدائرة الخبيثة

في رحلة بحث عن علاقه إدمان المواد المخدرة أو إن صح التعبير المواد التي تغير في الوظائف العقلية والحالة النفسية وجدنا ارتباط هائل بين الإدمان والاكتئاب النفسي بأنواعه، لكن هنا كان السؤال الأول:

أيهما يسبق الآخر؟ بمعني هل الاكتئاب يسبق إدمان المخدرات أم أن الإدمان يعقبه اكتئاب؟

وهنا لم نجد رد علمي ثابت وحاسم …. المؤكد انهما موجودان لكننا لم نعرف ايهما يسبق الاخر، فكثير من مرضى الاكتئاب يلجؤون لتعاطي المخدرات أو المنبهات أو الكحوليات لتأثيرها المؤقت في الخروج من أحاسيس الاكتئاب (رغم أن ذلك ليس حلا إذ أنها تعود بعد انتهاء تأثير المخدر وبقوة).

بل أن تأثير المخدر بمرور الأيام يتلاشى ويبقي الاكتئاب مصاحب للمريض حتى و إن تعاطى المخدرات ….

أما المريض الذي يبدأ بالإدمان فخسائره الحياتية ووقوعه في دائرة العبودية التي تفرضها حوله المخدرات كفيلة بجعله ينزوي وينعزل ويبدأ في الشعور بأعراض الاكتئاب من الحزن وعدم الرغبة في الاختلاط وفقدان المتع التي كان يحبها وقد تزداد تلك الأعراض حتي تصاحبها اعراض هلاوس وضلالات فيما يطلق عليه الاكتئاب العظيم المصحوب بأعراض ذهانيه  لكن …..

 

ماذا إن بدأنا العلاج ؟

لاشك أن العلاج في بداياته سيصاحبه تلك الأعراض الاكتئابيه والتي تستوجب العلاج بالجلسات النفسية وربما العقاقير المضادة للاكتئاب أو مثبتات المزاج وربما مضادات الذهان في بعض الحالات لكن ميزه هذه العقاقير أنها ليست عقاقير إدمانيه وأن تأثيرها مستمر ويحسن أعراض الاكتئاب عن المريض وبشدة.

والآن عليك أن تفكر إن كنت قد وقعت في تلك الدائرة الخبيثة بين الإدمان والاكتئاب اللذان يقويان ويدعمان بعضهما البعض فعليك دون شك أن تبدأ رحلة علاج للخروج من تلك الدائرة وتذوق الحياة مرة أخرى.

اطلب استشارتك الان
اظهار التعليقاتاخفاء التعليقات

اترك تعليقك