اضطراب التكيُّف – تيك ستيب | طبيب نفسي أونلاين | مساعدة مرضى النفسية والادمان وذويهم |استعد حياتك الآن
Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

اضطراب التكيُّف

نظرة عامة

اضطراب التكيُّف هي حالات مرتبطة بالضغط النفسي. يواجه الشخص ضغوطًا أكثر من المتوقع عادةً استجابةً لحدث مرهِق أو غير متوقع، ويؤدي الإجهاد إلى مشاكل كبيرة في العلاقات، في العمل أو في الدراسة.

ويمكن أن تتولَّد الضغوط النفسية عن مشاكل العمل أو الذهاب إلى المدرسة أو المرض أو وفاة أحد أفراد الأسرة المقرّبين أو أي عدد من التغيُّرات الحياتية. وفي معظم الوقت، يتكيَّف الأشخاص مع هذه التغيُّرات في غضون بضعة أشهر. ولكن إذا كان الشخص يعاني من اضطراب التكيف، فسيظل يعاني من ردود فعل شعورية أو سلوكية يمكن أن تزيد الشعور بالقلق أو الاكتئاب.

ومع ذلك، ينبغي ألا يواجهها الشخص بمفرده. ويمكن أن يكون العلاج قصيرًا، ومن المحتمل أن يساعد على استعادة الثبات الانفعالي.

الأعراض

تعتمد شدة العلامات والأعراض على نوع اضطراب التكيف، ويمكن أن تختلف من شخص لآخر. فقد يعاني الشخص من ضغطٍ عصبي أكثر من المتوقع عادةً عند الاستجابة لحدث مرهِق، ويسبب هذا الضغط العصبي للشخص مشاكل كبيرة في حياته.

تؤثر اضطرابات التكيف في مشاعر الشخص وأفكاره تجاه نفسه والآخرين، وربما تؤثر أيضًا في تصرفاته أو سلوكه. ومن أمثلة ذلك:

• الشعور بالحزن أو اليأس أو عدم الاستمتاع بأشياءَ كانت مصدر استمتاع سابقًا

• البكاء المتكرر

• القلق أو الشعور بالجزع أو العصبية أو التوتر أو الإرهاق

• صعوبة النوم

• فقدان الشهية

• صعوبة التركيز

• الشعور بالقهر

• صعوبة أداء الأنشطة اليومية

• الانسحاب من الدعم الاجتماعي

• تجنب أشياء مهمة مثل الذهاب إلى العمل أو دفع الفواتير

• أفكار أو سلوكيات انتحارية

تبدأ أعراض اضطراب التكيف في غضون ثلاثة أشهر من الحدث المسبِّب للضغط، ولا تستمر أكثر من 6 أشهر بعد نهاية الحدث المسبِّب للضغط. ومع ذلك، يمكن أن تستمر اضطرابات التكيف الدائمة أو المزمنة لأكثر من 6 أشهر، خاصةً إذا كان سبب الإجهاد مستمرًا، مثل البطالة.

 

 

متى تلجأ إلى الطبيب

عادةً ما تكون مسبِّبات الإجهاد مؤقتة، ونتعلم كيفية التعامل معها بمرور الوقت. وتتحسن أعراض اضطراب التكيف بسبب انخفاض الضغط النفسي. لكن في بعض الأحيان يظل هذا الحدث المسبِّب للإجهاد جزءًا من الحياة. أو يحدث موقف جديد يسبِّب الإجهاد، ويواجه الشخص الصراعات العاطفية نفسها من جديد.

يمكن اللجوء إلى الطبيب في حال استمرار المعاناة أو إذا كان الشخص يواجه مشكلة في تجاوز كل يوم. يمكن الحصول على علاج للمساعدة في التكيُّف بشكل أفضل مع الأحداث المسبِّبة للضغط واستعادة الإحساس الجيد بالحياة. والمدة العلاجية المتوقعة عادة ما تكون من 6 الى 8 جلسات علاجية قد يصاحبها وصف دواء من قبل الطبيب.

الأفكار أو السلوكيات الانتحارية

إذا كان الشخص يفكر في إيذاء نفسه أو إيذاء أي شخص آخر، فينبغي الاتصال برقم الطوارئ المحلي على الفور، أو التوجه إلى غرف الطوارئ في المستشفيات النفسية المحلية.

اطلب استشارتك الان
اظهار التعليقاتاخفاء التعليقات

اترك تعليقك